عاممتصفح إنترنت

كيف تحافظ على سرية المعلومات في الفضاء الرقمي؟

كيف تحافظ على سرية المعلومات في الفضاء الرقمي؟

 

 

دعونا نعترف أن شبكة الإنترنت ليست مكانا آمنًا تماما ولا تحافظ على سرية البيانات المخصصة بك إن لم تتخذ إجراءاتك المخصصة، فهناك قراصنة تسعى الوصول إلى جهاز الحاسب الآلي المخصص بك، وفيروسات تسعى أن تصيبك، وإعلانات خبيثة متنكرة في زي برامج نافعة، وبرامج تجسس تنقل تقارير النشاطات المخصصة بك بصورة متواصلة إلى صناعها. وفي عديد من الحالات يصبح أولئك الذين يصابون بالفيروسات، دون معرفة، أرضًا خصبة للبرامج غير المراد فيها والنشاط الإجرامي. بل ليس من اللازم أن يكون الشأن بتلك الأسلوب دائمًا، فمع التعليم الموائم والحوسبة الفطنة؛ يمكن للإنترنت أن يكون مقرًا آمنًا ونافعًا وممتعًا للزيارة دون الاحتياج إلى الإرتباك بخصوص ما يتربص بك. فإذا حافظت على تجديد برامج الفيروسات المخصصة بك، وإنشاء مفردات مرور قوية لحساباتك على الإنترنت، وتغييرها على خلفية منتظم، فأنت بهذا قد غطيت جميع البوابات تقريبًا لسرقة معلوماتك. ولجعل تجربتك على الإنترنت آمنة حقًا، وللحفاظ على هويتك وبياناتك الشخصية من اللصوص، فعليك قراءة بعض التعليمات الأقل شهرة هنا.

 

تأكد من جدار الدفاع المخصص بك (Firewall) للدفاع عن سرية البيانات
يظهر التأكد من جدار الحراسة أمر عويص، لكنه في الحقيقة ليس أيضا. إذا كنت لديها نسقًا يستند إلى ويندوز، فانتقل إلى لوحة التحكم واكتب “جدار الدفاع” في مربع البحث. لو كان جدار الحراسة المخصص بك هو “on” أو “متصل”، فأنت في وضع جيد. وإذا كنت لديها نسق التشغيل ماك، فانقر على نموزج أبل في شريط الأدوات، ثم انتقل إلى “تفضيلات النسق” ثم “الأمان” ثم “جدار الحراسة”. ومن المؤكد أن التيقن من حضور جدار الحراسة في موضعه يمكن أن يقطع شوطًا طويلًا باتجاه إبقاء المذنبين خارجًا. تحقق من مشاركة بعض المجلدات المخصصة بك لاغير على الشبكة الأساسية (Home)، وإذا كنت لا تتطلب حقًا لملفاتك أن تكون مرئية للآلات الأخرى، قم بتعطيل تداول الملفات والوسائط تمامًا.

النسخ الاحتياطي للمعلومات المخصصة بك

النسخ الاحتياطي للمعلومات المخصصة بك يحميك في وضعية تبطل جهاز الحاسب الآلي أو انقطاع التيار الكهربائي أو اندفاعه بشدة، كما يصدر خلال عواصف البرق. كما أنه سيساعدك إذا وقت فريسة للنوع الجديد من رانسومواري ransomware، الذي يقوم بتشفير المعلومات الحساسة المخصصة بك. ويمكنك فعل النسخ الاحتياطي يدويًا من خلال نقل مستندات هامة إلى محرك أقراص ثابت خارجي أو استعمال خدمة مثل كاربونيت .Carbonite إن لم يكن لديك اعداد هائلة من المعلومات لتخزينها، استعمال خدمة مثل Dropbox، حيث تَستطيع الاستحواذ على سعة 2 جيجا بايت من التخزين بدون مقابل. كاسبيرسكي بيور Kaspersky PURE يملك مهنة النسخ الاحتياطي أيضًا، بما في هذا دمج Dropbox.

 

المكث بعيدًا عن المواقع المحتالة
اكتشاف موقع من المواقع المحتالة يمكن أن يشكل عسيرًا، ولكن هناك عدد ضئيل من الأشياء التي تَستطيع القيام به لصقل المهارات المخصصة بك. ابحث عن قفل أخضر في شريط العناوين وبادئة النموزج ” https://” في طليعة عنوان URL خلال زيارة المواقع البنكية أو إدخال معلومات بطاقة الائتمان أو الدخول إلى بريد الويب. كن نصحًا نحو التسوق في موقع على شبكة الإنترنت التي تستورد أشياء من الخارج، وعدم النقر على الروابط المرسلة إليك في مراسلات البريد الإلكتروني، وانتقل على الفور إلى الموقع ذاته عوضاً عن هذا.

تجنب العروض المبالغ فيها
هناك بعض المواقع التي تقوم بعرض دعايات عن تخفيضات تبلغ إلى 90% أو وظائف عمل بمرتبات مغرية، وما إن تضغط على الإشعار العلني حتى يتم إستيلاء على بياناتك الشخصية، فكن نصحًا من مثل هذه الأشياء الغير حقيقية. والأسوأ من هذا أن بعض المواقع معروفة بإغراء الزبائن لفعل عمليات تجارية مدهشة، وبمجرد أن يكون يملكون بيانات بطاقة الائتمان المخصصة بك، فلا تسمع منها مرة ثانية، ويحدث اختراق هويتك ويصبح من العسير إثبات ما وقع للجهات الطموح. إذن هناك قاعدة طفيفة وهي: لو كان يظهر الإشعار العلني جيد جدًا لدرجة يصعب تصديقها، فهو في الحقيقة موقع محتال سيجعل سرية البيانات تحت تخويف عظيم بالفعل.

 

لا تكشف أبدًا عن معلوماتك الحساسة
بغض البصر عن الموقع الذي أنت عليه، توخى الحيطة من البيانات الحساسة التي تكشف عنها. فعلى الرغم من أنه من المعلوم إلى حاجز عظيم فكرة عدم إعطاء رقم التكافل المجتمعي المخصص بك أو بيانات بطاقة الائتمان سوى إذا كنت تثق في موقع على شبكة الإنترنت تمامًا، سوى أنه يلزم أن تكون نصحًا مع حسابات وسائل التواصل الاجتماعي المخصصة بك ايضا. لأن الكشف عن بيانات بريئة مثل اسم الحيوان الأليف المفضل لديك أو اسم الأم، يمكن أن يقود إلى إستيلاء على الهوية، لأنك على الارجح تستخدم نفس المعلومات في الإجابة على أحد الأسئلة الأمان على موقع آخر.

تجنب فتح مراسلات بريد إلكتروني غير معروفة
لا تفتح أبدًا برقية بريد إلكتروني من مصدر غير معلوم أو مشبوه، ولا تفتح أبدًا أية مرفقات مضمنة فيها إذا قد كانت سرية البيانات أمرًا هامًا فيما يتعلق إليك. يلزم أن تكون نصحًا من مراسلات البريد الإلكتروني الواردة من الأفراد في لائحة جهات الاتصال المخصصة بك أيضًا، وخصوصا إذا تم اختراق حساب المرسل. إذا قد كانت برقية البريد الإلكتروني من فرد ما تتصل به باضطراد تتضمن على وصلة مشبوه ومحتوى غير عادي، فاحذفه ونبه ذلك الفرد مباشرة إلى أنه قد تم اختراق حسابه. سيساعدك ذلك في حظر عمليات الإختراق والتصيد الاحتيالي حيث من الممكن أن تكون مقصدًا.

وهناك أسلوب رائعة لمنح نفسك مظلة شاملة للحماية هي استعمال سلع كاسبيرسكي Kaspersky. فبرنامجه المخصص بالحماية من الفيروسات ومكافحة الفيروسات يحميك من البرامج المؤذية وبرامج التجسس والفيروسات، كما أنه يجيء مع سيستم الرقابة الأبوية. ويمكن أيضًا عن طريق القيام ببعض الممارسات القانونية بنفسك؛ العون في الحفاظ على سلامتك وسرية معلوماتك، ولكن استخدم Kaspersky إذا كنت ترغب في التحقق من تغطية جميع قواعدك.

عدم استعمال نفس كلمة السر لكل المواقع
بات من المنتشر هذه اللحظة أن نسمع عن الشركة التي تم الاستيلاء عليها وقد كان القراصنة قادرين على الوصول إلى البريد الإلكتروني لأعضاء الشركة وكلمات المرور. فإذا كنت تستخدم كلمة السر ذاتها في كل موقع، وتم الاستيلاء على أحد هذه المواقع، فإن المخترق الإلكتروني يملك هذه اللحظة بيانات حسابك في كل موضع يكون لديك حساب فيه. ويمكنه هذه اللحظة الدخول إلى البريد الإلكتروني المخصص بك، والبصر في الحسابات الأخرى لديك، والبنوك التي تستخدمها، وغيرها، وجمع المزيد من البيانات المخصصة عنك. لهذا من الهام جدًا استعمال كلمة سر مغايرة في كل موقع حيث لديك حساب. وللأسف، نحن نعلم جميعا أنه ليس من الواقعي وأو حتى من المحتمل أن نتذكر كلمة سر مغايرة لكل حساب نملكه. وللمساعدة في هذا تَستطيع استعمال برنامج إدارة كلمة السر مثل كيباس Keepass لإعانتك على تخزين بيانات حسابك لكل موقع تسجل الدخول إليه. يتضمن كيباس أيضًا على الإضافات التي تسمح لك بتسجيل الدخول أتوماتيكًا إلى المواقع التي تزورها باستعمال البيانات المخزنة في قاعدة المعلومات المخصصة به.

تجديد البرامج المخصصة بك على نحو دائم
هناك أسلوب ذائعة تستخدم لإصابة جهاز الحاسب الآلي المخصص بك؛ وهي الثغرات الطموح في البرامج المثبتة والتي تعد من أضخم ثغرات سرية البيانات على الحواسيب. والبرامج المشتركة التي يتم استهدافها نتيجة لـ قاعدة التثبيت هائلة تملك هي؛ متصفحات الويب، مايكروسوفت أوفيس، أدوبي ريدر، أدوبي فلاش، أدوبي شوكويف، وجافا أوراكل. وبسبب جعل جهاز الحاسب الآلي المخصص بك آمنا قدر الإمكان، تفتقر إلى التحقق من تجديد تلك البرامج نحو إنتاج إصلاحات الأمان الحديثة. والمشكلة هي أن الكثير من الأفراد يتجاهلون التنبيهات بخصوص التطويرات الحديثة، بصرف النظر عن أن تلك التطويرات تعمل على إصلاح المشاكل الطموح التي قد تسمح للقراصنة باختراق جهازك الحاسب الآلي. فإذا تمت مراسلتك عن طريق تنفيذ معلوم تستخدمه عادة؛ بأن هناك تحديثا حديثًا، فانقر على الزر للسماح بتحديثه. وينطبق ذلك على نحو خاص على متصفحات الويب، والتي عادة ما تستهدفها شفرة مؤذية على مواقع الويب. فإذا كان هناك إنتاج حديث من متصفح الويب المخصص بك متوفرًا، يلزم عليك تطويره بحيث يتم إصلاح أي ثغرات طموح .وإذا كنت تستخدم ويندوز، فهناك برنامج عظيم يسمى Secunia PSI يقوم أتوماتيكًا بمسح جهاز الحاسب الآلي المخصص بك وتجديد التطبيقات بصورة منتظمة.

تجاهل وإقفال النوافذ المنبثقة التي تدعي أنها تنبيه من الويندوز
تكتيك آخر يستخدمه بعض بائعي البرامج وهو عرض النوافذ المنبثقة التي تدعي أنها تنبيه من سيستم التشغيل. وتظهر تلك التنبيهات تمامًا مثل نافذة ويندوز أو ماك، ولكنها عوضاً عن هذا نافذة منبثقة على الويب تسعى الاستحواذ على النقر على الإشعار العلني. فإذا شاهدت تلك الأشكال من الدعايات، فما عليك إلا إقفال المتصفح لإقفال الرسالة. وإذا كنت تجابه مشاكل في إقفال المتصفح، فيمكنك استعمال مفاتيح Alt+F4 في سيستم التشغيل ويندوز أو مفتاح أبل + Q في نسق التشغيل ماك لإجبار البرنامج على الإقفال.

تجاهل النوافذ المنبثقة الويب التي منصوص بها على إصابة جهاز الحاسب الآلي المخصص بك أوأن يملك إشكالية
نحو تصفح الويب، فإنه ليس من غير المألوف أن يتم عرض الإشعار العلني الذي يدعي أنه برنامج لمكافحة الفيروسات عبر الإنترنت. فهذه الدعايات سوف تتظاهر بمسح جهاز الحاسب الآلي المخصص بك ثم تذكر أن جهازك جريح بفيروس، ثم يطالبك بتثبيت البرنامج على جهازك. فإذا كنت تشاهد تلك الأشكال من الدعايات، قم بإقفال المتصفح المخصص بك لإقفال الرسالة للحفاظ على سرية البيانات المخصصة بك.

نحو تثبيت أي برنامج، اقرأ اتفاقية ترخيص المستهلك حتى تعرف ما الذي تحصل عليه
نحو تثبيت برنامج حديث تحقق من قراءة اتفاقية ترخيص المستعمل الختامي، قبل السماح لها بالتثبيت. فبموجب التشريع، يلزم أن تتضمن اتفاقية ترخيص المستعمل على بيانات بخصوص كيفية تفاعل ذلك البرنامج مع جهاز الحاسب الآلي المخصص بك واستخدام البيانات المخصصة بك. فإذا وجدت أن برنامجًا محددًا يستعمل بياناتك الشخصية أو يتتبع استعمال الحاسب الآلي، فيمكنك استعمال تلك البيانات لتحديد ما إذا كنت ترغب في حقًا متابعة تثبيت البرنامج.

بعض أشكال مواقع الويب أكثر خطورة من غيرها
بعض أشكال المواقع أكثر عرضة لتوزيع البرامج المؤذية أو استعمال تقنيات خادعة للنقر على الدعايات وأيضًا ابتزاز سرية البيانات المخصصة بك. ومن ضمن المواقع التي يمكن أن تصيب جهازك عادة هي Warez و Crack. ليس لاغير لأنها تعرض البرامج المقرصنة غير القانونية، ولكن تلك المواقع التي توزع عنها هي أرض خصبة للبرامج المؤذية والفيروسات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق